يلا كورة tv

لأول مرة منذ 16 عاما.. ميلان إلى نصف نهائي أبطال أوروبا

وافتتح ميلان التسجيل عن طريق الفرنسي أوليفييه جيرو (43)، قبل أن يدرك نابولي التعادل عن طريق النيجيري العائد من الإصابة فيكتور أوسيميهن (90+3).

وأهدر الفريقان ركلة جزاء عبر جيرو لميلان (22) والجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا لنابولي (82).

ويلعب ميلان في نصف النهائي مع المتأهل من ربع النهائي الآخر بين مواطنه إنتر وبنفيكا البرتغالي اللذين يلتقيان على ملعب “جوسيبي مياتسا” الأربعاء، علماً أن إنتر فاز ذهاباً 2-0.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها ميلان نصف النهائي منذ 16 عاما وتحديدا عندما تغلب على مانشستر يونايتد في طريقه إلى اللقب السابع الاخير في تاريخه موسم 2006-2007.

وكانت هذه المواجهة الثالثة بين الفريقين في غضون ثلاثة أسابيع. وكان ميلان انتصر في المباراتين السابقتين 4-0 ضيفاً في الدوري، و1-0 في سان سيرو في ذهاب دوري الأبطال الأسبوع الماضي.

مجريات المباراة

  • انطلقت المباراة بهجوم ضاغط وشرس لنابولي عن طريق توغلات كفاراتسخيليا وتمركز أوسيميهن وتسديدات ماتيو بوليتانو من خارج منطقة الجزاء.
  • كان نابولي يسعى إلى هدف صادم مبكر، لكن محاولته لم تنجح، فدخل ميلان في أجواء المباراة بعد نحو ربع ساعة وامتصّ اندفاع النادي الجنوبي.
  • ظنّ “روسونيري” أن الحظّ ابتسم له عندما احتسب له حكم المباراة ركلة جزاء بعد تدخّل من البرتغالي ماريو روي على البرتغالي رافايل لياو، فانبرى لها جيرو لكن الحارس أليكس ميريت كان لها بالمرصاد وتصدى لتسديدته (22).
  • تعملق ميريت مجدداً في الدقيقة 28 وأمام جيرو بالذات الذي أضاع هدفاً محققاً بشبه انفراد.
  • بعد ست دقائق، تعرّض نابولي لانتكاسة مزدوجة بإصابة بوليتانو وروي للإصابة، فاستبدلهما المدرب لوتشانو سباليتي بالمكسيكي إيرفينغ لوسانو والأوروغوياني ماتياس أوليفرا توالياً.
  • طالب لاعبو نابولي بركلة جزاء بعد تدخل من لياو على لوسانو، لكن الحكم البولندي سيمون مارتشينياك الذي أدار نهائي مونديال قطر 2022، أشار الى استمرار اللعب قبل أن يتأكد من عدم وجودها عقب اللجوء لحكم الفيديو المساعد (36).
  • وسط محاولات نابولي لافتتاح التسجيل، فشل الفرنسي تانغي ندومبيليه في استلام كرة عند مشارف منطقة جزاء ميلان، فوصلت إلى لياو الذي انطلق بها بهجمة مرتدة سريعة تخطى فيها ثلاثة لاعبين قبل تمريرها إلى جيرو الذي سدد في المرمى المشرّع محرزاً الهدف الأول (43).
  • سجّل أوسيميهن هدفاً قبل انتهاء الشوط الأول من المباراة، لكنه ألغي بسبب لمسة يد على النيجيري (45+4).
  • في الشوط الثاني، كاد “كفارا” أن يدرك التعادل لكنه أهدر بغرابة تسديدة أمام مرمى الحارس الفرنسي مايك مينيان (46).
  • وحاول لاعبو نابولي في أكثر من مناسبة هزّ شباك ميلان، لكن الدفاع كان عصياً على الاختراق، خصوصاً مع تألق دافيد كالابريا.
  • في الدقيقة 64، أهدر أوليفيرا رأسية غريبة أمام مرمى مفتوح وحوّل الكرة خارج الملعب.
  • لاحت بارقة أمل لأصحاب الأرض في الدقيقة 80 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء بعد لمسة يد على المدافع  فيكايو توموري، لكن مينيان تألق بدوره وصدّ تسديدة “كفارا” وحرم نابولي من التعادل.
  • أحرز أصحاب الأرض هدف تعادل متأخر برأسية جميلة وقوية من أوسيميهن، لكن الأوان كان قد فات على نابولي للعودة، وكانت بطاقة ربع النهائي من نصيب ميلان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى